الإثنين 22 يوليو 2024

العشق الفصل العاشر

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

الفصل_العاشر
العشق
خالد وهو بيسحبها من خا اوعي تنسي اني جوزك وليا حقوقي 
جسمها كله بدأ يترعش  ليها أنا مش فاهمه يا أبيه أنت تقصد ايه ف لو سمحت ممكن تبعد 
بصلها في عنيها بقوة أنتي فاهمه كويس يا ليالي اقصد ايه انا كلمتك مره واتين ودي تالت مره اكلمك فيها... مش عايز غير انك ترجعي تاني تروحي المدرسه بتاعتك لان من حقوق الزوج ان مراته... تسمع كلامه في كل حاجه وتنفذها وانتي مفيش كلمه واحده بتسمعيها بقول ممكن صغيره وعنيده بس العنيد يتكسر... راسه قدام مش عارف مصلحته فين 
ليالي بدموع مش هقدر ارفع عيني في وش الناس
خالد بعصبيه ليه مش هتقدري عشان مراد أنتي بتدمري نفسك بنفسك... يا ليالي مهما ايه اللي يحصلك متسبيش تعليمك لان هو سلاحک الوحيد اللي ممكن تستعمليه في كل حاجه المدرسه هترجعيها من بكرا... وانا اللي هوديكي بنفسي كل يوم ادام انتي مش موافقه تروحي هاجي على نفسي واخر الشغل عشان اتاكد انك روحتي مدرستك حاجتك جبتهلك عشان ميبقاش في حجه مترحيش بيها المدرسه أنتي أمانه هنا... ولغيط اما ارجعك ل ابوكي تسمعي الكلام لاني مبحبش اعيد كلامي مرتين وانتي مصممه تكسري... كلمتي

ليالي پخوف أنت هترجعني ل بابا تاني 
أنا مقدرش اخون... مراتي ولا اجرحها ومش هحب غيرها ولا هتقبل حد ياخد مكانها انا اتجوزتك فتره وهطلقك عشان الناس تعرف انك مطلقه وكنتي متجوزه... مره تانيه مدخلش اشوفك بلبس دا حتا لو في اوصتك مفهوم 
هزت رأسها بخجل مفرط مفهوم 
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
 مروه باستغراب غيرت هدومك فين أنت روحت عندها 
رجع شعرها النازل على وشها برقه غيرت وجيت كان لازم ادخلها ماما زهقتني من الموضوع ده 
مروه بدموع أنت خلاص كدا هتفضل متجوزها عليا وتقسم بنا بالعدل 
مسح دموعها بحنيه مفرطة فين اللي بقسم بنكم انا ببات عندك كل يوم... انا دخلت عندها عشان كنت عايزها في كلمتين وغيرت هدومي هناك بس مقربتلهاش... لاني عارف تفكيرك هيروح لفين 
مروه بدموع ڠصب عني مش مستحمله اشوف حد يجي جنبك مش تتجوز عليا انت متعرفش الڼار... اللي جوايا عامله ازاي بسبب جوازك منها
انا عمري ما هبصلها غير انها بنتي... وعلى جوازي منها فتره وهطلقها وغير كدا انا حاسس بالذنب اتجاهها انا متجوز وبحب مراتي وعمري ما هشوف غيرها ومخلف... وهيا لسه عيله صغيره عايزه اللي من سنها مش واحد اد عمرها مرتين 
 رفعت عنيها بصتله باستغراب وقالت برقه كدا اللي

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات