السبت 15 يونيو 2024

العرافه الفصل الواحد والعشرون

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات

موقع أيام نيوز

الحلقة الحادية و العشرون
العرافه
وفي ثواني معدودة تتحرك عنده رغ فلا يجد مفر الا أن يلبي ندائها !!!!!!!!!
بعدما انتهيا لم يستطع فريد المكوث طويلا في المكان وأرتدي ملابسه سريعا وأنصرف الي شقته دون النطق بكلمة واحدة !!
بينما كانت هند في فراشها تنتابها مشاعر متناقضة ببن الحب والندم !!!
أسلمت هند عيونها الي النوم ومر وقت ليس بالطويل حتي شعرت بجرس الباب .
بمجرد أن فتحت هند عينيها تذكرت ما حدث وبدأت تفكر ولكن دقات الباب المستمرة جعلتها تنهض لتفتحه .
فوجدت أمامها أم فريد فأدخلتها وجلستا وظلت أم فريد تتكلم ولكن هند لم تستمع لكلمة واحدة منها !! فكل حواسها كانت تتذكر ما حدث !!

وظل صراع الحب والندم يستعر داخلها !!!
بين اعجابها وحبها لفريد الذي هو زوجها بالفعل وبين الندم علي كسر القيد الذي وضعته علي نفسها بعد مۏت زوجها الأول شريف بعدم الحب او الزواج !!!
أم فريد مالك يا هند أنتي تعبانة 
هند لأ الحمد لله انا كويسة .
أم فريد انا بكلمك من بدري ومش بتردي عليا ليه 
هند لأ ابدا كنت بسمعك .
أم فريد أنتي مشغولة بحاجة 
هند لأ خالص .
مشهد اخر 
بعدما صعد فريد الي شقته دخل ليغتسل ويشعر بتأنيب الضمير بينما يري في خياله صورة أخاه شريف !!!


فتهاجمه الأفكار ......
نهار اسود !! أنا ازاي أعمل كده !! 
معقول أخو شريف أخويا !!  
ازاي تقول دي خيا !! شريف أخوك ماټ الله يرحمه وأنت أتجوزتها علي سنة الله ورسوله يبقي فين الخيا دي !  
يعني لو شريف كان عايش دلوقتي وعرف اللي حصل كان ممكن يكون سعيد ومبسوط !! 
أكيد لأ طبعا لكن شريف مش عايش وأنا لما اتجوزتها كان علشان أرضي أمي وأراعيها هي وعياله 
أنت هتضحك علي نفسك ولا علي مين أنت عارف أن أكيد كان هييجي يوم ويحصل بينكم كده !!  
لأ أنا من البداية وافقت أتجوزها ومش في دماغي ان في يوم من الأيام يحصل حاجة بينا 
أيا ما كان أنت أزاي تعمل كده !!  
أنا رجل و عندي رغبا زي اي انسان وعندي لحظات ضعف وبعدين أنا ضعفت مع مين !! دي مراتي يعني حلالي ومش حاجة حرام او عيب  
و بعد اللي حصل ده هتقدر تواجهها وتتعامل معاها ازاااي  
أتعامل معها عادي جدا هي نسيت أنها مراتي ولا ايه !! 
ايه الھمجية اللي بفكر بيها دي !! أنت ناسي انها انسانة ولها مشاعر واحاس وأكيد أنت صډمتها لما عملت معها كده !!!  
صډمتها !!! هي كان مش ظاهر عليها أبدا اي صدمة !! بالعكس انا حسيت أنها متجاوبة ويمكن كانت سعيدة كمان

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات