الإثنين 22 يوليو 2024

حور الفصل الواحد والثلاثون

موقع أيام نيوز

بتدخل بنت صاړخة الأنوثة .. لابسة فستان ضيق قصير .. كانت بتمشى بدلع مخلوط بغرور ... 
مالك نزل راسة .. وبص لل CV بتاعها .. وقال ببرود كايلا وائل  
كايلا بأبتسامة وبنبرة دلوعة .. آه .. أنا هى .. 
مالك .. امم .. عن نفسى شايفك مناسبة .. لكن أنا مدير متحكم لو متعرفيش . . 
بتبص فى عيونه .. وبتقول ببراءة يعنى إية  
مالك .. يعنى آخر مرة تدخلى باللبس دا الشركة . . 
بتضحك بمياصة .. ليه .. حضرتك مش بتقدر تتحكم فى نفسك  
مالك بإستفزاز .. لا .. علشان دى شركة محترمة .. ..
بتجز على سنانها .. وبتاخد السى فى .. يعنى .. اتقبلت  
بيلعب بالقلم .. عندنا نقص وللأسف . . آه . 
كايلا ... متقلقش يا باشا مش هتندم .. متأكدة إنى هعجبك . . 

رفع حاجب بإستهزاء .. هنشوف .. 
_فى البيت _ 
حور كانت خارجة من الحمام .. لابسة توب و بنطلون إستريتش .. وقفت قدام المرايا وهى حاطة إيدها على بطنها وبتشوف أد إية كبرت .. 
كانت واقفة مبتسمة .. ولكن أبتسامتها بتختفى وبتخجل .. لما مالك بيدخل من غير إستأذان .. 
بيقرب منها وبييجى من وراها يحضنها ... 
حور م مالك ... بتعمل إى .. 
مالك بحضن عيلتى .. خليك كدا شوية .. 
بتتسارع دقات قلبها .. وبتفضل ثابتة .. وهو بتبص علية فى المرايا كان مغمض عينة ومبتسم .. 
حور .. وحشك جسمى للدرجادى  
بيفتح عينة .. لا .. أنت إلى وحشانى دفا حضنك .. و نظره الحب إلى فعنيكى .. وغيرهم واحشنى .. 
حور بسخرية .. فية غيرى يقدر يديلك إلى عايزة . . ومن غير ما تطلب كمان .. 
مالك .. لكن أنا مش عايزهم غير منك .. أنا راجل ست واحدة بس .. الست دى تبقى أنت .. 
قبل ما تستوعب حاجة بيبوسها على خدها .. و بيجيب بلوفر يدخله فى راسها البسى دا علشان متبرديش .. . 
وبياخد هدومة و يدخل الحمام علشان ياخد شاور .. 
_على العشا_ 
مالك عمال يحط اكل فى طبق حور .. عايزك تاكلى كل دا .. مش عايز الوله ينزل هفتان 
بتضحك حور .. لأول مرة يشوف ضحكتها من ساعة ما رجعت . .. فبيحس بأنشكاح . . 
حور لا كفاية .. أنا شبعت خالص الحمدلله .. 
بيبصلها بحدة .. طب إشربى كوباية اللبن .. كلها .. 
حور كورت خدودها .. معنتش قادرة .. وبعدين أنت مش شايف أنا بقيت تخينة إزاى .. مبقتش حلوة مش كدا  
مالك تؤ .. أنا شوفتك جميله .. و فى كل حالاتك هتفضلى جميله فى عينى .. 
حور بتريقة والله  
مالك بضحك طب و رب الكعبة مش إلك حل ... لدرجة كل ما ألمحك بحس بنغزة جامدة فى قلبى .. 
حور
پصدمه ء إية ! 
مالك .. إية ..
بيبتسم و بيقول بتتوية عن الموضوع فية حفله يوم الخميس بمناسبة أن الشركة تمت ١٥ سنة .. عايزك جنبى اليوم دا . 
حور بضيق شوف بقولك إية وانت بتقولى إية .. . 
بيضحك و. قبل ما يرد .. بيتبعت لمالك رسالة على موبايلة .. بيفتحها ووشة بيقلب ..
بيمسح بؤة بسرعة وبيقوم .. أنا خارج .. 
بتستغرب حور .. ومش بتلاقى فرصة تسأله .. 
رسالة تانية بتتبعت على موبايلة .. بتتردد حور . . لكن بتمسك الموبايل و بتفتحه و .. 
يتبع
حوى_عينى
بقلمى 
عارفة البارت صغير لكن ان الله بارت بكرة هيبقى فيه احداث كتير  
توقعاتكم